القائمة الرئيسية

الصفحات

الكوليسترول: أعراضه – أسبابه – كيفية العلاج

 

اعراض ارتفاع الكوليسترول,اعراض الكولسترول,الكولسترول,الكوليسترول,علاج الكولسترول,الكوليسترول أسبابه,كيفية علاج ارتفاع الكوليسترول,كيفية تقليل نسبة الكوليسترول,ارتفاع الكوليسترول,ما هي أسباب الكوليسترول,علاج الشد العضلي و أسبابه وكيفية تجنبه,اسباب ارتفاع الكوليسترول الضار ldl,ماهي اعراض الكولسترول في الدم,كيفية تقوية العضلات لتجنب الشد العضلي,علاج الكوليسترول بالاعشاب,نسب الكوليسترول الطبيعية,علاج الكوليسترول,نسبة الكوليسترول الطبيعية,علاج ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم,الكوليسترول العالي

الكوليسترول
أعراضه – أسبابه – كيفية العلاج


من المعروف أن ارتفاع الكوليسترول هو مرض خطير، و له مضاعفات تؤثر على صحة الإنسان مثل السكتة الدماغية – التصلب العصيدي – الذبحة الصدرية.

سنعرض لكم من خلال بضع كلمات أهم المعلومات الخاصة بالكوليسترول ... أعراضه – أسبابه – كيفية العلاج.

بداية .... ما هو الكوليسترول وما أهميته ؟

الكوليسترول مادة شحمية أو دهنية، تشبه الزيت، تتكون من جزيئات غير قابلة للانحلال في الدم.
يساعد الكوليسترول في بناء أغشية الخلايا، و له دور مهم في إنتاج الهرمونات الجنسية، لذلك فهو يلعب دور أساسي في جسم الإنسان.

كيف نحصل على الكوليسترول ؟

يقوم الكبد بإنتاج 80% من الكوليسترول الضروري للجسم، و20% المتبقية يحصل عليها الانسان من الوارد الغذائي...
فكما هو معروف أن الكوليسترول يتواجد في المكسرات – زيت الزيتون – الزبدة – الحليب – السمك – الحبوب، و بعض الأغذية الأخرى.

من الأسئلة المهمة التي قد تخطر ببالنا ....
هل هناك أعراض تدل على ارتفاع الكوليسترول ؟

بصراحة ... إن ارتفاع الكوليسترول مرض صامت، فقد يرتفع لمستويات عالية، و قد يسبب جلطات قلبية أو سكتات دماغية، دون أن يظهر على المريض في البداية أعراض نوعية توجه لارتفاع الكوليسترول.

و نذكر لكم الآن أهم أسباب ارتفاع الكوليسترول ...

  • هناك أسباب لا يمكن للمريض التحكم بها ... مثل :
    الاصابة بالداء السكري – الاصابة بارتفاع ضغط الدم – الكبار في السن – الوراثة ( حيث أن المريض قد يعاني من مرض وراثي هو ارتفاع الكوليسترول العائلي )

  • و هناك أسباب يمكن للمريض تجنبها ... مثل :
    التدخين – الإكثار من الوجبات السريعة و الحلويات – زيادة الوزن – قلة المجهود البدني.

أفضل طريقتين لعلاج ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.

الطريقة الأولى :


بإمكان المريض تخفيض مستوى الكوليسترول في الجسم من خلال اتباع النصائح الغذائية المهمة، و التي تدعو المريض لتناول الأطعمة الصحية الخالية من الدهون و الشحوم، و الإكثار من الطعام الصحي و الألياف التي تساعد على خفض الكوليسترول.

هذه الطريقة تحتاج 3 – 6 أشهر حتى تبدأ مستويات الكوليسترول بالانخفاض، و العودة إلى المستوى الطبيعي ( أقل من 200 ملغ / دل )، و يجب أن يجري المريض تحليل مخبري للدم للتأكد من مستوى الكوليسترول لديه، لمعرفة إذا كانت هذه الطريقة كافية للعلاج، و أيضاً يتوجب عليه المراجعة الدورية للطبيب المشرف للتأكد من حالته الصحية.

و من الأساليب التي يجب اتباعها في هذه الطريقة :

  • التقليل من تناول الدهون المشبعة و المهدرجة الموجودة في :
    الزيوت – السمن – الوجبات السريعة – الكريما و الحلويات و المعجنات - المقرمشات – المارجرين ( السمن الصناعي ).
    و استبدالها بالدهون الغير مشبعة الموجودة في :
    المكسرات – أسماك السلمون – زيت الزيتون ...

  • الإكثار من الألياف الغذائية الموجودة في :
    النخالة والشوفان والحبوب الكاملة – البقوليات – الفاكهة – الخضروات .

  • ممارسة التمارين الرياضية بشكل يومي.

الطريقة الثانية :


و في هذه الطريقة لا بد من تناول الأدوية الخافضة للكوليسترول، إما لأن مستوى الكوليسترول لدى المريض عالي جداً، أو بسبب وجود عوامل خطورة لديه مثل: ارتفاع التوتر الشرياني – الداء السكري – الأمراض القلبية السابقة – التقدم بالعمر – العامل الوراثي …


و طبعاً يتم تناول هذه الادوية بإشراف الطبيب المختص ...


و من هذه الأدوية نذكر لكم ...

  1. الستاتينات ( Statins ).
  2. الايزيتيمايب ( Ezetimibe ).
  3. أدوية تحتوي على النوعين معاً في الحالات التي يكون فيها مستوى الكوليسترول عالياً جداً، و لا يستجيب  للعلاج الأحادي.


و في نهاية مقالنا ... نتمنى لكم دوام الصحة و العافية ... 

هل اعجبك الموضوع :

تعليقات