القائمة الرئيسية

الصفحات

 

جرثومة المعدة وطرق علاجها

جرثومة المعدة,علاج جرثومة المعدة,اعراض جرثومة المعدة,علاج جرثومة المعدة بالاعشاب,جرثومة المعدة والقولون,جرثومه المعده,جرثومة المعده,علاج جرثومه المعده,اسباب جرثومة المعدة,علاج جرثومه المعده الفعال,اعراض الشفاء من جرثومة المعدة,بكتيريا المعدة,جرثومة المعدة وعلاجها,التهاب المعدة وعلاجها,علاج جرثومة المعدة بالثوم,حل مسكله جرثومه المعده,ماهي اعراض جرثومة المعدة,اعراض جرثومه المعده,علاج جرثومة المعدة بالاعشاب والطرق الطبيعية,علاج جرثومه المعده طبيعيا,علاج جرثومة المعدة نهائيا,المعدة

هناك الكثير من أمراض الجهاز الهضمي، و التي قد تتشابه في أعراضها، و لكنها تختلف في طرق علاجها، فالأمراض الهضمية شائعة كثيراً بين الناس … بعضها بسيطة تحتاج علاجاً عرضياً فقط، و بعضها تحتاج إلى كورس علاجي متكامل.
و من أشيع الأمراض الهضمية التي قد يصاب بها الإنسان … جرثومة المعدة أو ما يسمى الملتوية البوابية ( Helicobacter Pylori ) أو البكتيريا الحلزونية.

ما هي جرثومة المعدة ؟

إن جرثومة المعدة هي عبارة عن نوع من أنواع البكتيريا، تكون حلزونية الشكل لذلك سميت بالملتوية، أهم الأمراض التي تسببها هي القرحة الهضمية، بسبب تكاثرها في جدران المعدة المبطنة لها.
قد تحدث الاصابة بالملتوية البوابية أو جرثومة المعدة في الطفولة دون ظهور أعراض، ولكنها قد تسبب لدى بعض الأشخاص قرحة هضمية أو التهاب بالمعدة.

إن جرثومة المعدة ذات قدرة عالية على التكيف مع الوسط الحمضي في المعدة، حيث أنها قادرة على تغيير هذا الوسط حولها بما يمكّنها من البقاء على قيد الحياة.
كما أن شكلها الحلزوني يساعد على اختراقها لجدار المعدة، مما يمنع الخلايا المناعية من القضاء عليها.

ما هو سبب الإصابة بجرثومة المعدة ؟

حتى الآن لا يوجد سبب معروف بالضبط عن طريقة الإصابة بجرثومة المعدة…
أظهرت بعض الدراسات أنها تنتقل عن طريق ملامسة الطعام أو الشراب الملوث بها، و عن طريق اللعاب أو البراز.

ما هي أعراض الإصابة بجرثومة المعدة ؟

غالباً لا يعاني المرضى من أي أعراض
و البعض الآخر يعاني من بعض الأعراض النوعية، و بعض الأعراض الغير نوعية … و لكن غالباً ما تعبّر هذه الاعراض مجتمعة على الإصابة بجرثومة المعدة … نذكر لكم منها : 

  • ألم بطني، و خاصة عندما تكون المعدة فارغة.

  • حس حارق في منطقة الشرسوف ( أعلى المعدة ).

  • التجشؤ و النفخة.

  • ألم عند تناول الطعام، مما يسبب نقص شهية، و ربما نقص وزن

  • غثيان أو إقياء.

  • ارتجاع الطعام.

  • نزف هضمي في الحالات المتقدمة و التي لم تخضع للعلاج، و يظهر النزف الهضمي على شكل إقياء طحل القهوة، أو تغوط مدمى أو زفتي.

كيف يتم تشخيص الإصابة بجرثومة المعدة ؟

القصة السريرية و الفحص السريري لهما دور كبير في توجه الطبيب إلى إصابة المريض بجرثومة المعدة.

إجراء تحليل لعينة من الدم للبحث عن الأجسام المضادة للملتوية البوابية، و يكون هذا التحليل ذو نتائج صحيحة في حال لم يتم علاج جرثومة المعدة من قبل.

يمكن إجراء تحليل لعينة من براز المريض.

يعتمد التشخيص أيضاً على إجراء اختبار التنفس، و هو عبارة عن إعطاء المريض مستحضر يحتوي على اليوريا، في حال وجود جرثومة المعدة فإنها تقوم بتفكيك هذا المستحضر، و تطلق غاز ثنائي اوكسيد الكربون، الذي يتم الكشف عنه عبر جهاز خاص.

إجراء تنظير هضمي علوي، حيث يقوم الطبيب بمشاهدة كل أجزاء المعدة عن طريق كاميرا التنظير، و قد يقوم بأخذ خزعات من جدار المعدة لفحصها.

ما هي طرق علاج جرثومة المعدة ؟

العلاج الثلاثي :

 و هو عبارة عن إعطاء نوعين من المضادات الحيوية + دواء يخفف من حموضة المعدة.
أي يمكن للمريض أن يتناول : كلاريثرومايسين + أموكسيسلين + لانزوبرازول (PPI)، و ذلك لمدة 7 – 14 يوم.

تغيير نوعية الطعام :

 أي الابتعاد عن التدخين، الكحول، التوابل، والمنبهات … إنها قد تساعد على الوقاية من القرحة الهضمية، و لكن لا يوجد دراسات تؤكد أن تجنبها يقلل الإصابة بالملتوية البوابية أو جرثومة المعدة.


هل اعجبك الموضوع :

تعليقات